الاثنين، 22 أبريل 2019

الخطاط محمد نظيف بن مصطفى أفندي (رحمهم الله).



الحاج محمد نظيف  (1262 هـ - 1846 م /1331 هـ - 1913 م)
هو الحاج نَظيف بِك ، الذى قال فيه الخطاط سَامى أَفَنْدِى مَادِحًا : لقدْ خلق الله نظيفا لإجادة الخطّ.

ولد عام 1262 هـ / 1846 م فى مدينة ‹‹ روسـجق / Ruscuk ›› التي تُعرف الآن باسم (رُوسَه) من اراضى بُلْغَارِيا ،و هو فى الاصل من منطقة الْقرم ، ووالده مصطفى افندى الذى صحِبَه معه الى استانبول .

جاء مع والده مصطفى أفندي إلى استانبول حيث انـخرط في دورة تدريبية في خدمات القصر السلطاني العثماني ، فدخل الى مدرسة الاندرون ( جهاز تربوى تعليمى كان تابــعا للسَراى العثمانى لمن سيعملون في وظائف الدولة).

وقد اخذ الثلث و النسخ عن شفيق بك اوَّلاً، ثم عن عبد الأحد وَحْدَتى أفندى ،و أخذ التعليق و الديوانى الجلى و الطغراء و الثلث الجلىى عن سَامِى افندى.

مارس الـْمُصَارَعة في شبابه، اعتقادا منه أنّ ذلك يُقَوِّي مِن يديه وذراعَيْه، وكان يُزاول قَطْع الأخشاب كلما سنحتْ له الفرصة.  ومن الْمَعروف أنه قد كسَر الخشب بفأسٍ من وقْت لآخر للِحفاظ على ثباتـه في وقت كان الخطاطون يـحرِصون على تجـنُّب رَفْع الأشياء الثقيلة حفاظا على ثبات أعصاب أيديهم، ومنهم محمد شوقي الذي اعتاد أن يضع يده اليمنى في جيب معطفه .

و كان يعمل خطّاطاً فى ‹ دائرة الاركان الحربية › كما عرف عنه تَـفَوُّقِه في رَسْم الْـخَرَائط بـِمهارتـه فى كتابة الاسماء الطويلة فى الْـخرائط الـمطبوعة بالـبُتُوغرَافِياَ لـملئ الفراغ فيها، فهو واحد من كبار الخطاطين الذين أفنوا اَعْواما طِوالا من عمرهم فى كتابة شَتَّى انواع الخطوط ، وقدَّموا لنا اَعْمالاً رائعة بديعة ..

تَرَاوحتْ أعماله في اللوحات بين جَلِي الثلث وجلي التعليق، وكتب في معظم أنـماط الخط، له كتابات على بـرج الساعة في قصر يلدز ‹ Yıldız Palace  ‹وقاعة الطعام في وزارة الحربـية وأماكن أخرى كثيرة. و له نشاط في صنع نماذج العرايس التي كانت تدخل في أعمال الأراجوز .

و كان رحمه الله من الْـمجيدين فى كتابة المصاحف و مصحفُه الـمشهور ب ‹‹ قدرغه لى›› الـمتداول فى مصر و مصحف آخر كتبه سنة 1309 هـ، و قام الاستاذ عبد الجليل اسماعيل الخطاط بعمل ‹‹رتوش››  finishing touchesلثلاثة مصاحف بخط محمد نظيف  .

وفاتـــه
توفى محمد نظيف بك فى التاسع و العشرين من ربيع الاول 1331 هـ الموافق 8 مارس 1913 م ،و دفن فى مقابر يحيى افندى فى حى بشيكطاش باستانبول
.
إن نظيفا قد دخل بجدارة في مصاف الخطاطين الفحول، قال عنه الخطاط الكبير سامي أفندي وهو ينعي الخطاط (عارف جار شنبه لي): اخذ الله - تعالى- عارفا وعوضنا عنه بنظيف.


وقال نظيف في أستاذه سامي : عند سامي أفندي عرفتُ أسرارَ الخط. كتب نظيف خط النسخ بمستوى رائع، إلا أن الوقت لم يسعفه لكتابة مصحف واحد. امتاز بثبات يده وقدرته على صياغة التراكيب في يسر مع الإقلال من التشابك بين الحروف، والمحافظة الشديدة على سياق النص، وسهولة تتبع العين للكلمة وما يتلوها .


سورة المؤمنون : 65-61
أُولَٰئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ (61) وَلَا نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۖ وَلَدَيْنَا كِتَابٌ يَنطِقُ بِالْحَقِّ ۚ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (62)
بَلْ قُلُوبُهُمْ فِي غَمْرَةٍ مِّنْ هَٰذَا وَلَهُمْ أَعْمَالٌ مِّن دُونِ ذَٰلِكَ هُمْ لَهَا عَامِلُونَ (63) حَتَّىٰ إِذَا أَخَذْنَا مُتْرَفِيهِم بِالْعَذَابِ إِذَا هُمْ يَجْأَرُونَ (64)
لَا تَجْأَرُوا الْيَوْمَ ۖ إِنَّكُم مِّنَّا لَا تُنصَرُونَ (65)

  

لا حول ولا قوة إلا بالله



يا مفتح الأبواب افتح لنا خير الباب 



أظن هده مقالة بافارسية



الله الرحمن الرحيم
الفرد الرؤوف الكريم رب السموات السبع ورب الأرض ورب العرش العظيم
سبحانك ما عبدناك حق عبادتك يا معبود


النساء 58
النساء : 58
وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ



بسملة بالخط المحقق



توكلت على الله



توكل بادباىك قيل كشاده فلك اخلاصه





رأس الحكمة مخافة الله




عبارات بالخط الثلثي 





هذا من فضل ربي
بالخط الفارسي




يا عالما بحالي عليك اتكالي





يا عالما بحالي عليك اتكالي




تمت هذه المقالة مع الانتباه إلى المصادر أدناه

 جميع الأعمال الفنية هي ملك لأصحابها . إذا كنت تملك حقوق التأليف والنشر لهذه الملف / الصورة وكنت لا ترغب في أن تدرج على الإنترنت يرجى الإتصال بنا ونحن سوف نزيله في أقرب وقت ممكن


الابتساماتالأبتسامات